قصيده رومانسيه بعنوان لحيظاتي للشاعر ابو يوسف محمد عثمان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

قصيده رومانسيه بعنوان لحيظاتي للشاعر ابو يوسف محمد عثمان

مُساهمة من طرف Admin في الأحد نوفمبر 02, 2014 5:40 pm

لحيظاتي
.........
عندمايخلوبى قلبى .....بشوق الانتظار ليحدثنى
حديثااخشاه البدء به ففيه القاك واخفى عنه عيناى فاضحتى....
.فينكزنى قلبى .......
ويبحث عنهاالكلمات وكان مذقليل كجواد اطلق للريح العنان لسانى ....
.ويتلجم ....ويتفوق منبع الشوق بفيضها الاشواقِ توقظ نومات الاشتياقِ ....
.من الثُباتِ........وتثور وتجول بعالميات الوهج الصارخ من مكتومات الملتهبة الكلماتِ.....
فتولد ساعتها ....حروفاتِ....
لاتصل حد الفهم ...للبشرالعادى ......ولكن يستنبطها بسهولة عاشق اوعاشقة....من ذاقا بالعشق الم الفرقاتِ.....
بغير استئذان اجج بينهما بعدا ....سحقا بنهايات ِ قبل البداياتِ....
.وتتحسس جدران الاحساس بقلبى ....
مكنونات ساترها نسيان موهوم منى ...تؤلمنى ...
.اهاتى ..... كمرارة شراب حليته ساكرا ويزيد سكرانه المرارات
ويكون كالامر...العادى........ويصير رسمة خط القلب بلا نبرات ...
..سوى صوت صافرة الممتد متوحدا معلنا وقف النبضاتِ......
وتسقط من مصب الاعين شلالات الماءالدافئ متخفيا مستترا اسمه الدمعات....
بلاجدوى من الاخفاء..... فأراها طيورا العزاء تجتمع تتجه صوبى ....معلنه ...فتح الصفحات ...
وتروى مخبوئات رواياتِ....من بين الطيات ِ....
من ساترة الجثمان......وماتدرى احياءا كنا اواموات ......
وكانها طيورالعزاء تعلم ....إن .حياة بلا عشق ...بلاحب.كماأجسادبلاارواح.....
.تلك لحيظاتى ...
بقلمى
ابويوسف محمدعثمان
‏لحيظاتى
.........

عندمايخلوبى قلبى .....بشوق الانتظار ليحدثنى
حديثااخشاه البدء به ففيه القاك واخفى عنه عيناى فاضحتى....
.فينكزنى قلبى .......
ويبحث عنهاالكلمات وكان مذقليل كجواد اطلق للريح العنان لسانى ....
.ويتلجم ....ويتفوق منبع الشوق بفيضها الاشواقِ توقظ نومات الاشتياقِ ....
.من الثُباتِ........وتثور وتجول بعالميات الوهج الصارخ من مكتومات الملتهبة الكلماتِ.....
فتولد ساعتها ....حروفاتِ....
لاتصل حد الفهم ...للبشرالعادى ......ولكن يستنبطها بسهولة عاشق اوعاشقة....من ذاقا بالعشق الم الفرقاتِ.....
بغير استئذان اجج بينهما بعدا ....سحقا بنهايات ِ قبل البداياتِ....
.وتتحسس جدران الاحساس بقلبى ....
مكنونات ساترها نسيان موهوم منى ...تؤلمنى ...
.اهاتى ..... كمرارة شراب حليته ساكرا ويزيد سكرانه المرارات
ويكون كالامر...العادى........ويصير رسمة خط القلب بلا نبرات ...
..سوى صوت صافرة الممتد متوحدا معلنا وقف النبضاتِ......
وتسقط من مصب الاعين شلالات الماءالدافئ متخفيا مستترا اسمه الدمعات....
بلاجدوى من الاخفاء..... فأراها طيورا العزاء تجتمع تتجه صوبى ....معلنه ...فتح الصفحات ...
وتروى مخبوئات رواياتِ....من بين الطيات ِ....
من ساترة الجثمان......وماتدرى احياءا كنا اواموات ......
وكانها طيورالعزاء تعلم ....إن .حياة بلا عشق ...بلاحب.كماأجسادبلاارواح.....
.تلك لحيظاتى ...
بقلمى
ابويوسف محمدعثمان‏
أعجبنيأعجبني · · مشاركة
‏ابويوسف محمدعثمان‏ و ‏القذافي ﺍﻟﻘﺬﺍﻓﻲ‏ معجبان بهذا.
Skyhigh Samaa

Admin
Admin

المساهمات : 134
تاريخ التسجيل : 24/10/2014

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://qwer.libyafreedom.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى